الرئيس الصيني يؤكد أن بلاده ترغب في التوصل إلى اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة لكنها “لا تخشى” المواجهة إذا استدعى الامر

أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ اليوم الجمعة أن بلاده ترغب في التوصل إلى اتفاق تجاري مبدئي مع الولايات المتحدة لكنها “لا تخشى” المواجهة إذا استدعى الأمر، مشددا على أن بكين ستطبق إصلاحات اقتصادية بالوتيرة التي تناسبها.

وجاءت تصريحات الرئيس الصيني بعد يومين من إشارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى أن بكين لم تقدم تنازلات كافية حتى الآن تسمح بالتوصل إلى اتفاق “.

وتتواجه القوتان الاقتصاديتان الأكبر في العالم في نزاع تجاري منذ أكثر من عام، وتبادلتا فرض رسوم كمركية على منتجات بقيمة مئات مليارات الدولارات.

وقال شي لمسؤولين أميركيين سابقين وغيرهم من الشخصيات الأجنبية المهمة في بكين “كما قلنا مراراً، لا نريد بدء الحرب التجارية لكننا لا نخشى” اندلاعها.

وأضاف أمام المجموعة التي ضمّت وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر ووزير الخزانة السابق هنري بولسون ورئيس الوزراء الأسترالي الأسبق كيفن راد “سنخوض المواجهة عند الضرورة لكننا نعمل بشكل نشط لتجنب اندلاع حرب تجارية”.

وأعلن ترامب في 11 تشرين الأول الماضي التوصل إلى اتفاق “في المرحلة الأولى” يتطرق إلى مسائل تعد مهمة بالنسبة للولايات المتحدة تتعلق بالتجارة مع الصين والممارسات المرتبطة بالعملة.

لكنه بعد أكثر من شهر، لم يضع الطرفان بعد اللمسات الأخيرة على نص أي اتفاق. ويطالب المسؤولون الأميركيون بأن تبرم الصين صفقات كبيرة لشراء منتجات زراعية من الولايات المتحدة “.

وأجرى كبار المفاوضين التجاريين محادثات هاتفية السبت الماضي وصفتها وزارة التجارة الصينية بـ”البنّاءة” بشأن اتفاق مبدئي.

وتصرّ الصين على وجوب إلغاء الولايات المتحدة الرسوم التي فرضتها، وهو أمر أشار ترامب إلى أنه لم يوافق عليه “./انتهى

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات