قائد الحرس الثوري الايراني يتوعد بـ “الثأر ” من امريكا وعملائها

اعلن القائد العام للحرس الثوري الايراني، حسين سلامي :” ان إيران ستثأر ممن وصفهم بـ “قوى الغطرسة العالمية وعملائها” لعناصر قوات الامن الذين قتلوا خلال الاضطرابات في البلاد.

وقال قائد الحرس الثوري ” سنأخذ بثأر الشهداء المدافعين عن الامن ، من قوى الغطرسة العالمية وعملائهم في البلاد”،.

واكد :” ان المتورطين في الاضطرابات لن يفلتوا من قبضة الوسط الاستخباري”.

وفي سياق متصل، دعا احد نواب قائد الحرس الثوري، الاميرال علي فداوي، السلطة القضائية الى انزال اشد العقوبات بمن وصفهم بـ “المرتزقة”.

وقال الأميرال: “قبضنا على كل المرتزقة الذين اعترفوا بالقيام باعمال لحساب امريكا ، وان النظام القضائي في البلاد سيعاقبهم بأشد العقوبات”.

وسبق للسلطات الإيرانية أن اتهمت “عملاء” للولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية بالوقوف وراء الاحتجاجات، التي اندلعت في البلاد عقب قرار رفع اسعار الوقود.

وتحدثت منظمات حقوق الانسان عن مقتل 115 شخصا على الاقل اثناء الاشتباكات بين المحتجين وقوات الامن الايرانية.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات