مناقشة العلاقات الاقتصادية_التجارية وسبل تطويرها بين العراق والاردن وتركيا

ناقش وزير التجارة محمد هاشم العاني مع نظيريه الأردني طارق حموري، والتركي روهصار بيكجان، العلاقات الاقتصادية والتجارية بين العراق والاردن وتركيا وسبل تطويرها.

وذكرت وزارة التجارة في بيان” ان العاني التقى على هامش مشاركته في الجلسة الوزارية الـ35 لمنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك) في اسطنبول، بوزير التجارة والصناعة الاردني طارق حموري، والوفد المرافق له، وجرى استعراض العلاقات الاقتصادية والتجارية بين العراق والاردن وسبل تطويرها”.

واعرب الوزير الأردني، عن حرص المملكة الاردنية لتقديم كل التسهيلات و الدعم الذي يحتاجه العراق في كافة المجالات لاسيما نقل البضائع والسلع عبر ميناء العقبة، موكدا ان تطوير العلاقات مع العراق هي من الاولويات لما لها من اهمية بالنسبة للاردن.

كما اكد الحموري، على رغبة الاردن في شراء الحنطة والشعير والاعلاف وغيرها من المنتجات الزراعية التي ينتجها العراق في موسم الوفرة، موجها الدعوة لوزير التجارة لزيارة الاردن وعقد منتدى يضم رجال اعمال عراقيين واردنيين لبحث سبل تطوير المشاريع ذات الاهتمام المشترك.

بدوره، اعرب العاني، عن امكانية تزويد الاردن بالمنتجات الزراعية التي تحقق زيادة في الانتاج المحلي وتغطي الاستهلاك العراقي، مبيناً أنه سيتم عقد لقاءات مع رجال الاعمال العراقيين والتجار لغرض تحديد موعد لزيارة الاردن وعقد المنتدى الاقتصادي.

على صعيد متصل، التقى العاني، بوزيرة التجارة التركية، روهصار بيكجان، مستعرضين المواضيع المهمة وقضايا تتعلق بالجمارك وتسهيل ومتابعة فتح المنفذ الجديد و زيادة حجم التبادل التجاري وتطوير العلاقات وانضمام العراق الى اتفاقية النقل الموقعه بين تركيا وقطر وايران لما لها دور تسهيل النقل بين تلك الدول و رفع حجم التبادل التجاري.

وتطرق الوزيران، الى موضوع توحيد الاجراءات الجمركية بين المركز والاقليم فيما يتعلق بالرسوم والاجراءات حيث بين الوزير وجود اجتماعات مكثفة مع حكومة الاقليم حول الموضوع وان المباحثات تسير بانسيابية.

كما واكد الجانبان، على الرغبة الجادة والحرص على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات وبما يخدم المصلحة المشتركة.

وانطلقت أعمال الجلسة الوزارية الـ35 لمنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك)، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، في مدينة اسطنبول بتركيا، بمشاركة العاني، بحضور وزراء التجارة للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي.

وافتتح الجلسة الوزارية، الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، بصفته رئيس اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الاسلامي.

وأكد العاني، “حرص العراق على المشاركة في اجتماعات الكومسيك بهدف تنمية وتطوير علاقاته التجارية مع عمقه الاسلامي خاصة وان هناك توصيات مهمة تخدم القطاعات الاقتصادية والزراعية والتجارية والمالية والنقل والمواصلات وتخفيف الفقر في الدول الاعضاء وهي من الفقرات التي ناقشها كبار المسؤولين التي سبقت الجلسة وستعرض للمصادقة عليها من وزراء التجارة في الدول الاعضاء”.

وبدأت اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (كومسیك)، أول أمس الاثنین، أعمال اجتماعھا الـ35 على مستوى كبار الموظفین بمشاركة الدول الأعضاء في المنظمة ومؤسساتھا ذات الصلة لبحث التطورات الاقتصادیة والعالمیة، بمشاركة العراق.

ویجري تنظیم اجتماعات اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك) سنویاً لاستعراض التقدم المحرز على مستوى تنفیذ استراتیجیتھا وتوصیات مجموعة العمل السیاسیة وقراراتھا المعتمدة خلال دورات (كومسیك) الوزاریة.

وانشئت (كومسیك) بناء على قرار مؤتمر القمة الإسلامي الثالث الذي عقده عام 1981 وتعنى بجمیع المواضیع الاقتصادیة والتجاریة الدولیة والإقلیمیة وانعكاساتھا على الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاسلامي./انتهى

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات