الدولة الدينية و الدولة المدنية ” إصدار الكاتب الجبوري بجزئين

صدر للكاتب و الباحث الدكتور عبد الجبار عبد الوهاب سلطان الجبوري كتاب ” الدولة الدينية و الدولة المدنية “بجزئين عن دار ضفاف للنشر والطباعة الشارقة – بغداد ٢٠١٨ . 

وقال الجبوري ، بان اصداره بجزئين ، الأول المبادئ و المقومات /٤٥١/صفحة ، يتكون من ثلاث فصول ، الأول الدولة المدنية ، الثاني الدولة الدينية، الثالث الأيديولوجية الإسلامية. 

وتابع ، أما الجزء الثاني من الإصدار ، الدولة الدينية بين التاصيل والتجديد جاء بسبع فصول ” الاول المشروع الإسلامي ، الثاني الدين و المشروع الإصلاحي، الثالث مدارس الحكم في الإسلام، الرابع ،ملأ الفراغ، الخامس نظام الحكم والحاكم و الحكومة، السادس السياسة جدلية الربط أو الفصل بين السياسة و الدين والدولة السياسة ، السابع ، جدلية الربط أو الفصل بين السياسة و الدين والدولة ، مشيرا الى انه يتكون من / ٣٨٩/ صفحة ، لافتا ، الى ان غلاف الاصدار من تصميم الفنان التشكيلي صباح شغيت . 

واضاف “الكاتب ” بانه يرى، ان الربط الجدلي بين السياسة والدين والدولة يؤدي إلى الإيمان بان الإنسان حٌر في حياته وهو الذي يقررُ وجوده ومكانه لان الله تعالى منحه الحرية كأهم بذرة في ماهية الإنسانية. 

واسترسل ” الجبوري ” بأنه يرى أيضا بعدم أهمية الفصل او الجمع بين الدين و السياسة ، وإنما المهم هو الطريق الذي يؤدي إلى إنسانية اكثر وعدلاً ومساواة وحرية، لأن العقل بلا إنسانية كفر ، والجمع بلا حرية كفر و عبودية، وتوحيد الروح  البشرية مهما اختلفت الأديان والسياسات و الدولة و الالوان و الدماء دعوة اممية إلى الإنسانية الواحدة، لان الناس كافة من أب واحد ومن يريد أن يعرف كيف يحيا جيدأً عليه ان يعرف كيف يموت جيداً.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات