فاروق الفيشاوي ..في ذمة الله

ذكرت نقابة المهن التمثيلية المصرية ان الفنان المصري فاروق الفيشاوي قد فارق الحياة، صباح اليوم الخميس، عن عمر ناهز 67 عاما بعد أن دخل في غيبوبة مساء أمس الأربعاء.

ونعت النقابة الفنان الراحل قائلة في بيان لها: “انه كان رمزا من رموز الفن المصري وسيظل.. رحم الله الفقيد والهم أهله وجمهوره الصبر والسلوان”.

وقرَّرت أسرة الفنان الراحل، تشييع جثمانه عقب صلاة الظهر من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين، فيما نعاه عدد من الفنانين على مواقع التواصل الاجتماعي وفي مقدمتهم نجله أحمد الفيشاوي والفنانة دينا سمير غانم.

وكانت حالة فاروق الفيشاوي حرجة للغاية، وفق ما أوضح الموسيقار هاني مهنى أمس الأربعاء، موضحًا أن فريقًا من الأطباء بذل مجهودًا كبيرًا في محاولة لانقاذه.

وكان الفنان فاروق الفيشاوي أعلن إصابته بالسرطان، خلال افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي، وأكد أنه سيتعامل معه على أنه “نزلة برد” في إشارة منه إلى التحدي والانتصار على المرض.

ولد الفنان فاروق الفيشاوي في محافظة المنوفية، بمصر عام 1949، وبعد دراسته الثانوية توجه إلى كلية الآداب في جامعة عين شمس ولكن حبه للفن جعله يحصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية بعد حصوله على ليسانس الآداب.

قدم مئات الأعمال الدرامية في التفلزيون والسينما والمسرح، وكان مسلسل “”أبنائي الأعزاء شكراً” في العام 1980 بداية انطلاقته نحو النجومية.

وتألق في العديد من الأفلام السينمائية مثل فيلم “ملف سامية شعراوي”، وفيلم “المرأة والقانون”، وفيلم “اغتصاب”، وفيلم “السقوط”، وفيلم “الإرهاب”.

وفي تسعينات القرن الماضي أدى العديد من الأدوار الهامة في أفلام مثل فيلم “الزمن الصعب”، وفيلم “ديك البرابر”، وفيلم “همس الجواري”، وفيلم “”إمرأة هزت عرش مصر”، وأدى أيضا دورا مميزا في فيلم “الجراج” مع النجمة نجلاء فتحي.

أما آخر أعماله فكانت بالمشاركة مع الفنان يحيى الفخراني في فيلم ” قرفة بالزنجبيل” من إخراج عمر عبد العزيز.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات