وكيل وزارةالثقافةنوفل أبورغيف يوزع جوائزمسابقةفائق حسن للمبدعين الشباب في قاعة برونز

 

كتابة / وسام العزاوي
تصوير / رسول علوان

بإشرافٍ ورعايةٍ مباشرة من قبل وكيل وزارة الثقافة والسياحة والآثار ، د.نوفل أبو رغيف وبحضور عميد كلية الفنون الجميلة د.مضاد عجيل ، ونخبة بارزة من اساتذة الجامعة ورموز الوسط الثقافي والفني والابداعي، أقامت(مجموعة فونيم للثقافة والفنون) وبالتعاون مع (قاعة برونز) معرضاً للصور والأعمال المشاركة في مسابقة فائق حسن للتخطيط/ البورتريه، بعد جهودٍ متواصلة طيلة شهرين قدمها فريق فونيم الطموح وعدد من المبدعين والفنانين والمثقفين وطلبة كلية الفنون الجميلة في جامعة بغداد.
وفي كلمة افتتاح المعرض أشار وكيل وزارة الثقافة والسياحة والآثار د.نوفل ابو رغيف إلى أن هذه المسابقة تمثل خلاصةً لجهودٍ حثيثةٍ امتدت بشكل متواصل بإشرافٍٍ مباشرٍ من قبل مكتبه وبإدارة مهنية من قبل الزميل د.احمد البهادلي ، محققين بذلك امتداداً للانشطة النوعية التي أقامتها مجموعة (فونيم) وهي تُسجل حضوراً جمالياً وفكرياً ونقدياً مبكراً في ظل الظروف الأستثنائية التي يعيشها العراق والعالم مع جائحة كورونا ، كما أكد أبورغيف: بأن هذه المسابقة حظيت بلجنة تحكيم احترافية تمتلك خبرة متراكمة ووعياً عالياً وتنوعت المشاركات على مستوى جميع محافظات العراق، فكانت الحصيلة تمثل الأعمال التي قُبلت في دائرة التنافس وضمت سبعة وستين عملاً ، وأما الأعمال التي فازت بالجوائز الاولى فكانت أربعة أعمال تستحق التميز والإشادة، كما أوضح ابورغيف بأنَّ الوزارة تنظر الى هذه الأعمال الابداعية (السبعة والستين) بوصفها جهوداً ابداعية فائزةً جميعها ، لأنها تعكس مواهب وطاقاتٍ واعدة ومهمة ، وماهو موجود في لوحات المعرض مدعاة للإعجاب والإشادة سواء ما قدمه طلبة كلية الفنون الجميلة المختصون أم ماقدمه المشاركون من المشارب المختلفة في الحقول الطبية والعلمية والانسانية للمبدعين الذين أشتركوا في تحقيق هذا المحفل الجمالي المميز ، عادّاً هذه المسابقة علامةً تضاف إلى رصيد الفن التشكيلي عموماً في العراق وإلى رصيد الثقافة والحراك الثقافي، وأختتم أبو رغيف كلمته بالقول: يطيب لي ان اتقدم بالشكر والعرفان إلى كل من حضر وشارك معنا في هذا المحفل والى زملائي في إدارة وفريق فونيم على تعاونهم ودورهم في تحقيق هذا المنجز الجمالي النوعي، وإلى اكاديمية الفنون الجميلة وعمادتها الدؤوبة على ما أتاحتهُ من أجواء تفاعلية وبيئة ايجابية لتبقى كما هي دوماً حاضنةً اساسيةً لهذه الطاقات ، منوّهاً بما حققتهُ المجموعة من ندواتٍ وحلقاتٍ نقاشيةٍ مهمة لتعزيز هذه الأجواء على مدى الأشهر السابقة.
وفي نهاية اللقاء وزعت جوائز المسابقة على الفائزين الأربعة وهم كل من: (أحمد محمد جمال الفائز بالجائزة الاولى وحسين علاء حسن الفائز بالجائزة الثانية وحوراء احمد بدر الفائزة بالجائزة الثالثة وأحمد رياض الفائز بالجائزة الرابعة) .
جدير بالذكر إنَّ مجموعةَ فونيم حققت حضوراً لافتاً في زمن قياسي بإشراف ورعاية مباشرة من قبل د.نوفل أبو رغيف كان أبرزها تأسيس(إتحاد النقاد الجماليين العرب)الذي إنبثق من بغداد في 19/1/2021 ، الى جانب العديد من الورش والمحاضرات والندوات كان أبرزها دورة تعليم (أسس ومباديء كتابة النقد الجمالي)، وندوة الاحتفاء (باليوم العالمي للغة العربية) وغيرها.
واخيراً أكدت إدارة المسابقة بأن المعرض مستمرٌ في (قاعة برونز) لمدة عشرة أيام.. لتمكين رواد الثقافة والفنون والمبدعين الشباب من زيارته والإستمتاع بتذوق الأعمال الفنية المميزة.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات