جبهة الإنقاذ والتنمية تطالب البابا بتقديم اعتذار عن موقع للفاتيكان يسيء الى مشتركات التعايش بين المسلمين والمسيحيين

جبهة الإنقاذ والتنمية تطالب البابا بتقديم اعتذار عن موقع للفاتيكان يسيء الى مشتركات التعايش بين المسلمين والمسيحيي
بيان رقم (155) صادر عن جبهة الإنقاذ والتنمية
بسم الله الرحمن الرحيم
اطلعت جبهة الإنقاذ والتنمية على مقال نشر على الموقع الرسمي للفاتيكان تضمن وصفا لحياة المسيحيين في العراق منذ دخول المسلمين بأنها سجل من المحاكمات والتمييز .
وتود الجبهة بيان الآتي :
1ـ إن الجبهة أصدرت بيانا رسميا رحبت فيه بزيارة بابا الفاتيكان ، برغم خلو برنامجه من زيارة مرجعية المكون السني المتمثلة بالمجمع الفقهي لكبار العلماء في جامع أبي حنيفة النعمان ، ما خلف شعورا سلبيا كنا نتمنى أن يتم تجاوزه ، ويعزز القيم التي حملتها زيارته .
2ـ إن ادعاء الموقع الرسمي للفاتيكان المشار إليه أعلاه يدحضه من أصوله المؤرخون وعلماء الاجتماع والرحالة المسيحيون والأوربيون الذين درسوا أو زاروا مجتمعات الشرق المسلمة وبخاصة في مدينة الموصل ذلك أن آصرة المدينة تغلبت عبر انسجام قل نظيره ، والمدينة لا تتحمل جرائم تنظيم داعش الإرهابي ، ويكفيها أنها كانت المتضرر الأكبر من احتلاله البغيض .
3ـ قيام الموقع الرسمي للفاتيكان بنشر المقال قبل زيارة البابا يتضمن إساءة للمسيحيين قبل غيرهم ، ومحاولة لدق اسفين في علاقاتهم الأخوية بأبناء شعبهم العراقي ، وهو في الوقت نفسه إساءة للمسلمين الذين جاء قداسة البابا ليدعوهم للتعايش بين الأديان .
4ـ تطالب جبهة الإنقاذ والتنمية من قداسة البابا أن يوجه الموقع الرسمي بنشر اعتذار عما ورد في المقال مع التركيز على المشتركات والتعايش بين المسلمين والمسيحيين ليكون أساسا صحيحا للتعايش الإنساني والسلم العالمي .

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
أخبار الساعة
اعلانات